أولاد بـريــــــــش


أكبَـر تجمُّع لأولاد بـرِّيشْ على النـَّت، هنـا نجتمع لنبدع و ندوِّن إبداعاتنا، مشاركتك تزيدنا حماسا لنرقى بمنتدانا...
مرحبا بك بيننا لنقدم لـ " بريش" معًا أجمل صورة بأقلام مثقـفي بـريش..
لا تتردد في التسـجيل لتحجز لك مكانا بين خيرة أبناء بـريشْ..

فيـصل بن غالم/بلجيكا.


منتدى يجمع أبناء بريش و يستقبل إبداعاتهم
 
الرئيسيةبوابة المنتدىبحـثالتسجيلدخولالتسجيل

 


شاطر | 
 

 من ذاكرة الموسيقى العربية.

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فريد حوسيني
عضو مبتديء
عضو مبتديء
avatar

عدد المساهمات : 33
نقاط : 3380
الســــــمعة : 3
تاريخ التسجيل : 07/10/2009
العمر : 59
الموقع : https://www.facebook.com/#!/profile.php?id=100000954459703

مُساهمةموضوع: من ذاكرة الموسيقى العربية.   السبت أكتوبر 10, 2009 2:33 am

[size=18]...إنه اللقاء الكبير الذي انتظرته الجماهير العربية بشغف كبير ، بين قطبين من أقطاب الغناء
والموسيقى في الوطن العربي، ولكن اللقاء الكبير لم يتحقق إلا سنة 1964 ، بعد أن كاد اليأس أن
يعصف بأحلام وآمال الجماهير العربية المتعطشة إلى لقاء بين العملاقين ، لتتحقق المعجزة الفنية،
ويحدث المنتظر أللا متوقع ! !

* * *
وكانت الثورة الناصرية إيذانا بتحقيق اللقاء الفني الكبير ، الذي طال أمده ، وكان للرئيس " جمال عبد الناصر"الفضل الأكبر في لقاء القمة ، بين صوت كوكب الشرق، وألحان موسيقار الأجيال ، وربما لولا اندلاع الثــورة ،لتأخر اللقاء بين الاثنين ... إلى ... الأبد ! !
لقد جرت محاولات عديدة للجمع بين القطبين ،ولكن المحاولات ظلت بمنأى عن التجسيد في الواقع الفني العربي.. وظل " محمد عبد الوهاب " يبدع روائعه الفنية ويرسل ألحانه المتميزة المتجددة، سواء عبر صوته الأجمل، أو عبر الأصوات الغنائية العربية العذبة التي ترنمت بأعذب ألحان " محمد عبد الوهاب " قبل لقائه مع " كوكب الشرق" ، ومن أعذب الأصوات التي ترنمت بألحان موسيقار الشرق، نأتي إلى ذكر : " نور الهدى" و" ليلى مراد "و " اسمهان " و " عبد الحليم حافظ " و " وردة الجزائرية " و "فايزة أحمد " و " نجاة الصغيرة " وحتى الفنانة " فيروز" التي اقترنت بألحان الأخوين " الرحباني " غنت من ألحان " محمد عبد الوهاب " إحدى أجمل القصائد
الرومانسية الجميلة للشاعر والأديب " جبران خليل جبران " وهي : " سكن الليل " ! !

* * *

كان " عبد الوهاب " رغم تألقه في الغناء والموسيقى ، يتطلع إلى عمل مشترك مع سيدة الغناء العربي، لأنـه كان يؤمن أن " أم كلثوم " وحدها القادرة على استنهاض جذور الإلهام والعبقرية لدى الملحنين الكبار الذين تعاملت معهم، وظلّ طموحه يكبر ويكبر .. حتى تحقق الحلم ، وصار حقيقة، وكان لا بد للقطبين من أن يصنعا اللحظـة التاريخية التي تؤسس لعهد جديد ، ستعرف بعد الموسيقى العربية نقطة تحوّل ، بحيث تأثرت الموسيقى العربية بعد لقاء القمة تأثرا كبيرا في الشكل والنوع ، حيث أن سنة 1964 تعتبر بالنسبة للفنانين العملاقين قطيعة غير معلنة مع الماضي ، وفي هذا اللقاء التاريخي ، أدخل " محمد عبد الوهاب" آلة القيتار الكهربائي لأول مرة في أول لقـاء فني مع سيدة الغناء العربي في أغنية " أنت عمري" التي كتب كلماتها الشاعر الغنائي " أحمد شفيق كامل" ، وقد ترددت " أم كلثوم " كثيرا في تقبل فكرة إدخال الآلة الكهرائية ذات الطابع الغربي ضمن فرقتها الموسيقية ، وذلك لحرصها الشديد على أصالة الموسيقى العربية الشرقية ،غير أن الملّحن أقنعها بضرورة مواكبة التجديد الذي لن يؤثر سلبا على روح الفن الشرقي الأصيل ، والذي ظلت " أم كلثوم " متمسكة به حتى وهي تؤدي ألحانا حديثة مع الملحنين الشباب الذين تغنت " أم كلثوم " بألحانهم الجديدة المتميزة بالحداثة والتطريب ! !

* * *
في أغنية " أنت عمري " حاول "محمد عبد الوهاب" أن يحدث نقلة في أسلوب "أم كلثوم" أو في مدرستها الغنائية، وبقدر نجاحه في تجسيد فكرته، بقدر ما تأثر أسلوب الملحن بأسلوب الفنانة وبشخصيتها الفنية ، حتى أن المتتبعين لتاريخ الفن الغنائي العربي في تلك المرحلة ، يرون أن " أم كلثوم " توهّبت ( أي تأثرت بعبد الوهاب)، وأن هذا الأخير تكلثم( أي تأثر بأم كلثوم )، بمعنى أن كلا منهما تأثر بالآخر ولكن بصورة إيجابية ، والذي يستمع إلى" أنت عمري " يستطيع التأكد والتحقق من هذا الرأي ..

* * *

في الليلة التي قدمت فيها " أم كلثوم أغنية " أنت عمري " لأول مرة ، كانت شوارع القاهرة ، خالية إلا من الحيوانات الشاردة ، فلقد كانت الجماهير كلها مشرئبة بآذانها إلى أجهزة الراديو ، تنتظر وتترقب اللقاء التاريخي بين موسيقار الشرق وكوكب الشرق ، لقد كان الحدث الأكبر على مستوى الأقطار العربية آنذاك ،هوهذا اللقاء الفني الأروع ، وكانت أغنية " أنت عمري" عنوان لقاء العمر في ليلة العمر ! !
فكأنما يرى " الثنائي الكبير " في لقاء " أنت عمري "، عمرهما الفني الثاني الذي ابتدأ نوره مع إطلالات عام 1964 .

* * *

لقد اجتمعت في لقاء القمة بين " عبد الوهاب " و " أم كلثوم " سنة ل964 كل عناصر القوة والخبرة ، وتراكم التجاوب والثقافات التي تتوفر لدى كل من العملاقين ، بحيث كان كل واحد منهما يمثل خلاصة عبقريتة وكمال نبوغه ، وحين يضم رصيد الأول لرصيد الثاني ، تتحقق الظاهرة الفنية في مسار الأغنية العربية ! !
لذالك ليس غريبا أن يحدث لقاء القمة هذا ، رجّة في الأوساط الفنية والإعلامية ، فتتبارى الأقلام الصحفية في إبراز خصوصيات اللحن الذي وضعه " محمد عبد الوهاب" للسيدة " أم كلثوم " ، بين مؤيد مصفق ، وبين معارض معترض، وبين ذا وذاك ، تسجل " أنت عمري" أكبر كم من المقالات والكتابات الصحفية ،على عهد غير مسبوق !!

* * *
وفي الوقت الذي كانت قاعة الحفل مكتظة بجمهور المستمعين ، كان الملحن الموسيقار " محمد عبد الوهاب" يقف وراء الستار يتتبع أداء لحنه الخالد بصوت كوكب الشرق رفقة الجوق الكلثومي،
ويمسح العرق الذي كان يتصبب من جبينه ، خوفا ، وفرحا ، وكأنه يعيش ولادة فنية جديدة لا عهد له بها من قبل، وبقدر ما كانت " أم كلثوم" في قمة أدائها وتألقها ، بقدر ما كانت الجماهير تطرب وتصفق وتبتهج .. وخرج " عبد الوهاب " من الامتحان في قمة السعادة ، ونالت " أم كلثوم " ما تستحقه من ثناء و إطراء ، وظلت " أنت عمري في وجدان الجماهير العربية ، تاجا يرصّع جبين الموسيقى العربية ! !

* * *

وأي جديد أتى به " محمد عبد الوهاب ؟ !

ولعلّ الذين أثارتهم الضجة الإعلامية الكبيرة التي سايرت وصاحبت لقاء القمة في أغنية " أنت عمري " سيؤرقهم السؤال :
ـ ما الذي أضافه " محمد عبد الوهاب " إلى رصيد الملحنين الكبار الذين صدحت " أم كلثوم " بألحانهم العذبة الجميلة ؟.. بل ما هو الجديد الذي أحدثه ملحن " أنت عمري " ؟ وأي تجديد فعلي شكلا ومعنى أتى به "محمد عبد الوهاب " في لقاء العمر مع " أم كلثوم " ؟ !..
إن الوصول بالقارئ إلى إجابة مقنعة من الصعب بمكان ، وذلك لاعتبارات تفرضها جملة من المعطيات التي من بينها ، أنه من المجحف أن نلغي جهود عمالقة الملحنين الذين تردّدت ألحانهم عالية بحنجرة كوكب الشرق دون منازع طوال العقود التي سبقت تاريخ اللقاء الكبير بين" محمد عبد الوهاب" و " أم كلثوم " وبالتالي فإن السؤال عن الطفرة التجديدية في أغنية " أنت عمري " يظل يلح على متذوقي ومتتبعي الفن العربي الأصيل ، ولعل الإجابة عن السؤال تبدأ من نقطة أساسية ولكنها ليست كل شيء ، وهي أن اللقاء حدث بين عملاقين يشهد لهما التاريخ الفني بالعبقرية و التفرد ، فإذا اتحدت العبقريتان في عمل مشترك لابد من حدوث ما يحرك الأقلام و الالسنة ، و لابد من أن يطفو الحدث فوق الأحداث ! !

* * *


و على الصعيد الفني و الإبداعي، و من الناحية الشكلية تحديدا ، فان الملحن قدم مفهوما جديدا للمقدمة الموسيقية في أغنية "أنت عمري" بحيث صنع لها مكانة بارزة سواء من حيث الطول(المدة)،أو من حيث مدى تعبيرها عن مضمون النص و المعاني التي تزخر بها الأغنية، و قد كانت المقدمة الموسيقية في ذاتها شيئا جديدا ، استطاعت أن تجذب اهتمام الجمهور و أن يتجاوب معها قبل وقوف " أم كلثوم" أمام الميكروفون لأداء الأغنية في أول لقاء لها مع ألحان الموسيقار الكبير، ومما لا شك فيه فان التصفيقات الحارة لكل مقطع من مقاطع المقدمة الموسيقية للأغنية هي بالأساس تصفيقات موجهة للموسيقار الملحن " عبد الوهاب " الذي كان بتابع ذلك من وراء الستار وهذا ليس من باب الصدفة ، بل إن " عبد الوهاب " إنما صنع تلك المقدمة الاستعراضية في محاولة منه لاجتذاب اهتمام الجمهور المتتبع للوحة الفنية التي رسمها الملحن بأوتار قلبه و نبوغه ، حتى إذا وقفت " أم كلثوم " لأداء اللحن ، وجد المستمع نفسه أمام عمل فني فيه اختلاف عمّا الفته أذناه !!
وما بدأته المقدمة الموسيقية ، كان *****ا للوصول بالمستمع إلى حالات من الانتشاء حينا، و إلى ذروة التناغم حينا آخر ، بحيث أن الملحن قد وضع الألحان اللازمة التي تلائم المعنى المطلوب في كل مقطع من مقاطع الأغنية، مراعيا في ذلك ذوق الجمهور و رغبته في التجاوب مع الأنغام و الإيقاعات ، بمعنى انه يعرف متى يجعل الجمهور يستمع في صمت و تأمل ، و متى يجعله يتناغم و ينتفض ، و هو ما يعرف بالتناسق الفني بين التعبير و التطريب ! !
إن أغنية " أنت عمري " قيمتها الكبرى ، أنها كانت مثلا فنيا في التعبير ، و في التطريب فهي أغنية تبهرنا بتعبيريتها حين نسمعها ابتداء من مقطعها الأول :
" رجعوني عي**** لايامي اللي راحوا ..
علموني نندم على الماضي وجراحه " .. الخ
كما تبهرنا بروحها التطريبية حين نسمع مقطعها الأخر الذي يقول :
" هز عي**** تسرح في دنيتهم عينيّ
" هات أيديك ترتاح للمستهم أيدي " .. الخ ..

* * *
أما من حيث المعنى فان أغنية " أنت عمري " قد قربت المعاني العاطفية للنص إلى الجمهور ، و إلى الشباب بوجه خاص ، و بالتالي فقد تحطم الحاجز النفسي القائم بين " البطل " و " البطلة " داخل النص ، حيث نجد أن الأغنية تدهشنا لأول وهلة بهذه الصورة العاطفية الرائعة حين تتحدث المطربة على لسان " البطلة " ..
ذق معايا الحب ..
ذق حبة .. بحبة ..
من حنان قلبي .. الخ ..

* * *

هل كانت" أنت عمري" كل شيء ؟ !

كتب الشيء الكثير بشأن لقاء القمة بين " محمد عبد الوهاب" و الفنانة " أم كلثوم" في أغنية أنت عمري التي أدتها أول مرة سنة 1964.. وهو اللقاء الذي اعتبر عند المهتمين بتطور تاريخ الموسيقى العربية، نقطة تحول كبرى في مدرسة الموسيقار " محمد عبد الوهاب " التجديدية "..ولكن هل كانت " أنت عمري " كل شيء في حياة الموسيقار الكبير ، في علاقته الفنية مع " أم كلثوم" ؟ !

* * *

ما من شك فإن تجربة " عبد الوهاب " مع " أنت عمري " كانت كل شيئ في حياة الملحن المجدد ، وهذا من حيث أن هذا اللقاء الفني التاريخي ، قد سمح للموسيقار الكبير بإعادة ترتيب أوراقه وتجميع قدراته الفنية واستعادة خبراته اللحنية المتراكمة ، وبالتالي مراجعة تجاربه التجديدية سواء مع الألحان التي غناها بصوته أو الألحان التي وضعها لمطربين آخرين..
ومن يتتبع خطوات " محمد عبد الوهاب " بعد " أنت عمري " سوف يكتشف بكل سهولة مدى حرصه على أن يبدو مجددا أكثر من الملحنين الذين تعاملت مع ألحانهم "أم كلثوم"..ومع أن المهمة ليست سهلة بالنظر إلى ما يعرف عن كوكب الشرق من حرص شديد على أصالة الموسيقى العربية وانحيازها الواضح إلى تيار الملحنين المحافظين، إلا أن اللّحن الذي وضعه " محمد عبد الوهاب " لأول لقاء له مع " أم كلثوم " كان مدروسا بدقة بحيث لا يمكن الاعتراض على كل جملة لحنية وضعها الملحن ، وبالمقابل كانت " أم كلثوم " شديدة الحرص على أن تبدو في الصورة التي تنتظرها الجماهير العربية التي كانت تترقب وتنتظر بلهفة شديدة هذا اللقاء الفني التاريخي ! !

* * *
و اجتاز " محمد عبد الوهاب" الامتحان الصعب بنجاح باهر ، وانفسح المجال أمامه ليواصل طريق الإبداع والتجديد ، وتوالت الألحان والأنغام ، وبدأت الجماهير العربية تترقب المزيد من الأعمال الفنية الثنائية بين القطبين الكبيرين ، واستطاعت " أم كلثوم" أن تكسب جمهرا جديدا من الشباب خاصة بفضل بصمات التجديد والتحديث التي جاءت بها مدرسة "محمد عبد الوهاب" مع "أم كلثوم "!!

* * *
واستمر الجدال متواصلا بشأن لقاء القمة بين الفنانين الكبيرين ، حتى أن أغنية " أنت عمري " غطّت على بعض الألحان والأغنيات التي ظهرت بعدها ، ومنها أغنية " أنت الحب " من كلمات " أحمد رامي " ولحن " محمد عبد الوهاب" والتي لم تحقق شهرة *****ة بالمستوى الذي ظهرت به " أنت عمري ".
وتتسارع الأحداث بشكل درامي وتقع الهزيمة الكبرى على العرب جميعا،وتكون نكسة1967بمثابة الزلزال على الشعوب العربية ، بل كانت نكسة على الفنانين وعلى الإبداع الفني والغنائي العربي ، على عهد أن أعلنت " أم كلثوم " اعتزالها الفن تحت وقع الصدمة والهزيمة ، وكاد المشوار الذي بدأه " محمد عبد الوهاب " مع " أم كلثوم" أن يتوقف قبل منتصف الطريق ، ولكن " جمال عبد الناصر" أقنعها بالعدول عن قرارها باعتزال الغناء والفن ، موضحا لها أن العدو من مصلحته أن يتوقف كل شيء عندنا ، واقتنعت " أم كلثوم برأي الرئيس " جمال عبد الناصر" وقررت التراجع عن قرارها ، وتعود إلى جمهورها ، وقامت بأداء مجموعة من الأغاني الوطنية والقومية لصالح المجهود الحربي ، وتجدّد لقاؤها الفني بالموسيقار " محمد عبد الوهاب " في أغنية ذات مضمون وطني وقومي من إحدى قصائد الشاعر " نزار قباني " وهي القصيدة الوحيدة التي غنتها كوكب الشرق للشاعر الدمشقي ، وهي أغنية " أصبح عندي الآن بندقية " من ألحان " محمد عبد الوهاب ".

* * *

ويبدو أن القصيدة لم ترق إلى مستوى قصائد " نزار قباني " التي لحنها " محمد عبد الوهاب" للفنانة " نجاة الصغيرة " فأبدع في تلحينها ، وحققت انتشارا جماهيريا واسعا ومنها بالخصوص " أيظن أني لعبة بيديه " و " متى ستعرف كم أهواك " و" أسألك الرحيلا" وغير ها من الروائع الغنائية التي أدتها الفنانة " نجاة الصغيرة" من ألحان " محمد عبد الوهاب " ومن أشعار " نزار قباني " وظلت أغنية "لا أصبح عندي الآن بندقية" في أرشيف الإذاعات العربية لا يسمعها الجمهور إلا في مناسبات وطنية وقومية نادرة ويذهب البعض إلى أن الملحن " محمد عبد الوهاب" لم تأته لحظات الإلهام المحركة
لوجدانه بالمستوى الذي تستحقه قصيدة " نزار قباني " ، ولعل هذا الإخفاق ـ إن صح التعبير ـ هو الذي حدا بالفنانة " أم كلثوم " إلى عدم التحمس لتكرار التجربة مع قصائد شاعر بلقيس بالرغم
من أن لقاء بين الشاعر والمطربة الكبيرة ، كاد أن يتحقق في قصيدة أخرى تحمل عنوان" أغضب " غير أن اللقاء الكبير لم يتجسد ، لأن " أم كلثوم " لم تجد في هذه القصيدة من المعاني التي تناسب مفهومها لموضوع الحب ، وعبّرت عن ذلك للشاعر نفسه مؤلف قصيدة " أغضب " وظلت هذه الأخيرة بين أوراق " نزار قباني " سنوات طويلة حتى كانت من نصيب الفنانة السورية " أصالة نصري " فأدتها بصوتها ولكن ليس بألحان " محمد عبد الوهاب " بل بألحان " حلمي بكر " ! !

* * *

كانت فكرة انقطاع " أم كلثوم " عن الغناء بسبب هزيمة 1967 ، فرصة لمراجعة التجربة الخصبة بالنسبة للموسيقار " محمد عبد الوهاب " وكان ينتظر أي فرصة جديدة تجمعه بالفنانة " أم كلثوم " لمواصلة برنامجه الفني وتجسيد مشروعه التجديدي الذي بدأه مع أغنية " أنت عمري " وكاد أن يتوقف قبل منتصف الطريق ..
وكان لابد لـ" محمد عبد الوهاب " أن يعيد البريق لألحانه الجديدة ، وأن يواصل نزعة التجديد التي تؤرقه في ألحانه الجديدة "لأم كلثوم" ، وكان يدرك جيدا ،أن تحقيق النجاح سهل ،ولكن الأصعب
في المعادلة ، الاحتفاظ برصيد النجاح والاستزادة من تحقيق التقدم نحو الأمام أكثر ، وتبعا لذلك ، فان مرحلة ما بعد" أنت عمري " هي التحدي الأكبر الذي ينتظره ! !

* * *
.. و .. كان التحدي الكبيــر ! !

كان التحدي الكبير الذي يؤرق " محمد عبد الوهاب " بعد فترة حالة الجمود والوجوم التي سادت الساحة العربية بفعل تأثير نكسة 1967 ، وهو كيف يستعيد تألقه الذي صنعته " أنت عمري " وأخواتها من الأغنيات والألحان التي تلتها مباشرة ، أي تلك الأعمال الفنية التي ظهرت بها" أم كلثوم" قبل حدوث الهزيمة من ألحان الموسيقار " محمد عبد الوهاب" ؟...
صحيح أن نزعة التجديد والتحديث قد طبعت بشكل مثير تلك الألحان ، وخاصة أغنية أمل حياتي " التي تبرز بوضوح الحرص الكبير لملحنها على الظهور بمظهر المجدد الى حدّ اتهامه بالاقتباس من الموسيقى الكلاسكية الغربية والروسية بوجه أخص ، لكن هذا الزعم لا يصمد طويلا أمام نية الملحن في تطعيم الموسيقى الشرقية بما يثريها من الميلوديا الغربية ، ولكن بطريقة مدروسة لا تحطّ أو تمس بالروح الإبداعية الأصيلة للموسيقى العربية الشرقية ! !

* * *

ففي أغنية " فكروني " التي غنتها " أم كلثوم " سنة 1966 بعد أن أدت " أمل حياتي " سنة 1965 يستوقفنا " محمد عبد الوهاب " أمام عمل درامي واستعراضي كبير ، ملفتا انتباه المستمع إلى النزعة
التجديدية التي تترجمها مقدمته الموسيقية الرائعة ، والتي تحتل فيها آلة القيتار الكهربائية مكانتها البارزة ، كما تحتل آلة الأكورديون موقعا مرموقا إلى جانب مجموع الآلات الموسيقية التي تضمها الفرقة ، وما لاشك فيه فإن أغنية " فكروني" عندما ظهرت أول مرة ، أعادت للموسيقار الملحن تألقه
الفني الذي ظهر به في أول لقاء مع كوكب الشرق " أم كلثوم " في " أنت عمري " بل إن بعض الكتابات الفنية والصحفية التي ظهرت آنذاك ، تكاد تجمع على أن " محمد عبد الوهاب " قد تجاوز نفسه بما قدمه من إبداع في لقـائه الأول ! !

لقد كانت " فكروني " بمثابة الثورة التجديدية التي أعادت الأنظار والأسماع إلى ليلة لقاء القمة بين العملاقين ..

* * *

وظلت فكروني تحتل المرتبة الأعلى إلى جانب " أنت عمري " في اهتمامات الأوساط الفنية العربية حتى سنة 1968، أي بعد محاولة رأب الصدع جرّاء هزيمة 1967 ، حيث يتجدد اللقاء الكبير بين موسيقار الشرق وكوكب الشرق ، في إحدى أجمل الأغنيات العربية التي صدحت بها حنجرة سيدة الغناء العربي وأبدع في تلحينها الموسيقار الكبير ، ألا وهي أغنية " هذه ليلتي " من كلمات الشاعر جورج جرداق " ، ففي هذه الأغنية نقف على " محمد عبد الوهاب " المجدد وغير المكرر لتجاربه السابقة مع " أم كلثوم " بحيث نحس أن الملحن قد أعلن قطيعة مع تجاربه السابقة قبل مرحلة العدوان الذي ضرب المنطقة العربية في : 5جوان1967، وكأن الهزيمة الكبرى كانت بمثابة روح الثأر الذي لا بد للفنان العربي من القيام به لمحو أثار الهزيمة ، فنجد أن هذه ليلتي"من أقوى الأعمال الفنية التي تجتمع فيها جمالية النص وعبقرية اللحن وروعة الأداء ، إلى حد أن المستمع المتذوق ، لا يملّ السماع لهذه التحفة الفنية النادرة ! !

* * *

لم يكن هاجس التجديد من أجل التجديد ، هو الغاية القصوى من تجربة " محمد عبد الوهاب " مع" أم كلثوم " ولكنه التجديد الذي يهدف إلى تعميق مفهومه لتطوير الموسيقى العربية و تحديثها وفق رؤاه الفنية ، ولا يتوقف التجديد لدى " محمد عبد الوهاب " عند تطعيم الموسيقى الشرقية ببعض الميلوديا الأوروبية ، أو عند إدخاله بعض الآلات الموسيقية ذات الخصوصية الغربية ، و إنما يتعداه ذلك إلى تحديث الأغنية العربية " الكلثومية "من داخل النص الغنائي ذاته ، وخاصة حين يلحن القصائد الشعرية الفصيحة، حيث نجد أن " محمد عبد الوهاب " قد أعطى مفهوما جديدا في تلحين القصائد، وقربها أكثر من وجدان المستمع العربي ، ولاشك أن هذا المعنى يمكن التوقف عنده
ببساطة حين نستمع الى أغنية " أغدا ألقاك " التي غنتها " أم كلثوم " سنة 1971 ، وربما أدركت كوكب الشرق هذا السر، الأمر الذي دفعها الى التجاوب أكثر مع جماليات النص الشعري الفصيح
وعبقرية اللحن الجديد المتجدد الذي يعكس الانسجام التام بين الشعر والموسيقى ! !
وبمعنى أخير:
إن ملامح التجديد والتحديث التي أدخلها الموسيقار " محمد عبد الوهاب"على مدرسة " أم كلثوم "الغنائية ، كانت من أبرز الميزات التي طبعت التجربة الخصبة والثرية في لقاءات الإبداع والعبقرية بين القطبين الكبيرين ! !
[/size]



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://www.facebook.com/#!/profile.php?id=100000954459703
Admin
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 565
نقاط : 4755
الســــــمعة : 19
تاريخ التسجيل : 13/02/2009
العمر : 44
الموقع : http://ouledberriche.ahlamontada.net

مُساهمةموضوع: ضاع فيها المجداف و الملاح   السبت أكتوبر 10, 2009 5:06 pm

ضاع فيها المجداف و الملاح study .... عودتنا بذوقك الراقي...أتذكر عندما كنت تشرح لنا قصيدة
هذه ليلتي وحلم حياتي
بين ماض من الزمان و آت
فأملأ الكأس بالغرام و هات...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ouledberriche.ahlamontada.net
safi
عضو مبتديء
عضو مبتديء


عدد المساهمات : 12
نقاط : 3155
الســــــمعة : 20
تاريخ التسجيل : 12/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: من ذاكرة الموسيقى العربية.   الجمعة مارس 12, 2010 5:12 pm

reste se sont des egyptiens
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
aUboY
وسام المنتدى الشـــــرفي
وسام المنتدى الشـــــرفي
avatar

عدد المساهمات : 1064
نقاط : 4723
الســــــمعة : 50
تاريخ التسجيل : 17/05/2010
العمر : 26
الموقع : www.ouledberriche.com

مُساهمةموضوع: رد: من ذاكرة الموسيقى العربية.   الأحد مايو 30, 2010 6:29 am

كلهم في جهنّم..... ههههههههه
ينهقو كي ....اح اع .اح اعععععععع.هههههه [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
من ذاكرة الموسيقى العربية.
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أولاد بـريــــــــش :: المنتدى الترفيهي :: الهوايات والمواهب الفنية-
انتقل الى: