أولاد بـريــــــــش


أكبَـر تجمُّع لأولاد بـرِّيشْ على النـَّت، هنـا نجتمع لنبدع و ندوِّن إبداعاتنا، مشاركتك تزيدنا حماسا لنرقى بمنتدانا...
مرحبا بك بيننا لنقدم لـ " بريش" معًا أجمل صورة بأقلام مثقـفي بـريش..
لا تتردد في التسـجيل لتحجز لك مكانا بين خيرة أبناء بـريشْ..

فيـصل بن غالم/بلجيكا.


منتدى يجمع أبناء بريش و يستقبل إبداعاتهم
 
الرئيسيةبوابة المنتدىبحـثالتسجيلدخولالتسجيل

 


شاطر | 
 

 ابداعات الكاتب الروسي سوركوف . و قضية تحرر الشعوب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ramzi.naili
شخصية أولاد بريش
شخصية أولاد بريش
avatar

عدد المساهمات : 254
نقاط : 3718
الســــــمعة : 23
تاريخ التسجيل : 18/02/2009
العمر : 30

مُساهمةموضوع: ابداعات الكاتب الروسي سوركوف . و قضية تحرر الشعوب   السبت نوفمبر 07, 2009 3:07 pm

من أجل كل الشعوب
من أجلِ كلِّ الشعوب

لإيقاظِ كلِّ قِواها

تحتَّمَ أن يستفيق

بتشرينَ اعصارُ ثورة

ولينينُ حدَّقَ فينا كوالد

بكفّيهِ على منكبينَ ربت

وشعَّ ضياءٌ قوي

أنارَ بعمقِ الزمن

كأنّا بتحديقِهِ

عرفنا مصيرَ الوطن

بدا أنَّ سِتراً أُزيح

عن العينِ عبْرَ الضباب

وعصرٌ جديدٌ تبدّى

طريقٌ بعتْمٍ رطيب

يمرُّ بغابة

ينادي المحيط

لأبعاد أخرى

كذا تنبتُ الأجنِحة

لِمن كانَ دوما بغيرِ جَناح

فهذا النداءُ يجوبُ الأعالي

فهِمنا المعاني العريقة

هوَ الحلمُ حينَ تخمَّر عبْرَ ظلامِ القرون

غدا قصةً ترجمتها الحقيقة

***********

حديث ليلي
يفهمُ الإنسانُ أن الموتَ حق

وسواءٌ كلنا إن حلَّ وقتُه

ذاتَ يومٍ في حياتي

كانَ لي أن ألتقيه

مدركاً معنى البرودةِ في جداره

كنتُ أخطو في حياتي ببساطة

غيْرَ أنَّ الموتَ كان

راصداً حتى خُطاي

ليلةً في معركَة

عنْدَ جسرٍ داكنٍ

فاجأتني فرقةُ الأعداء

وقادتْني أسيرا

وبأعقابِ البنادِق

داعَبوني .. مزَّقوني

ثم شدُّوني إلى سورِ الحديقة

وإلى صمِّ الجِدار

أوقفوني حيثما ينهونَ عُمري

حلَّ آبٌ وقتَها

والسماء

لألأت فيها النُجوم

والثمار

خشخشت ما بينَ أوراقٍ كثيفة

وعلى حدِّ الحياة

تقتُ لو أرشفُ قطرةَ ماء

وتذكرتُ الجداول

ماؤُها عذبٌ وبارد

شاطِئا أحجارُه البيضاءُ تلمَع

غيرَ أنّي ما سألت

فالشيوعيونَ وإن يخطُّ الموتُ سطرَه

يرفضونَ الماءَ من كفِّ العدو

ودفعتُ القُبَّعة

- دونَ أنْ يبتلَّ ثغري لو بقطرة-

نحْوَ عُمقِ الرأسِ لن آسى على شيءٍ صغير

واقفاً مستقبِلاً موتي هناك

عندَما في كلِّ عرقٍ من عروقي

شوقُ أن تبقى الحياة

طائرٌ ليلي

عن فروعِِ الشوحِ طار

والحصان

خلفَ سورِ الحقلِ ملتاعاً صَهل

حينما انشكَّت وميضاتُ اختراق

بالتماعِ النارِ في جسمي الكبير

وهو لا يرضى فِراقا للحياة

هرَست صدري بعنفٍ واستشاطَ الحاجبان

صدمةٌ أخرى استقرت في الكتف

وسرى في حلقِي دَمي

مالحاً مُرّا غزيرا

وشعرتُ

أنَّني بتُّ أطير

هائِما بينَ الغيومِ الطيِّبة

هائِما بينَ النجومِ الصاخِبة

جَسدي حراً يطير

بالأصابِعِ بتُّ أخترقُ الأثير

دونَ أنْ أهوي وتُعليني قِوى ما

لستُ أدريها مُخيفة

عبْرَ دخّانِ النُعاس الأزرقِ

وإلى الأعلى هناك

الهدوءُ البكرُ يطفو

ويحيطُ الكونَ خطوه

حيثُ لا يهتزُ شَعرٌ

حيثُ ريحٌ حاذرت حتى التَنفُّس

طائراً ما زلتُ لكني سمعتُ

في المدى صوتاً حنونا:

قُمْ بُنَيّ .. حانَ وقتُك للمسير

حانَ وقتي .. يا إلهي

حزمةٌ في الكفِّ من عشبٍ نديّ

حجرٌ قُدَّ صقيعا

نسماتُ الريحِ تحيا

إنني مازلت أحيا

عندَ ثغرِ الصبحِ لاقاني الحرس

وإلى الخيمةِ في الوادي مَضينا

مدركاً للمرةِ الأولى

بعد ليلٍ فيهِ قد كنتُ القتيل

كم هو العمرُ جميل

*************

في المكمن الأرضي
في الموقدِ النيرانُ تخفقُ ساعِرَة

وعلى الأروماتِ النحيلةْ

حَبَبٌ من القطرانِ يبدو كالدموعِ النافِرَة

واللحنُ يروي لي غليلَهْ

في المكمنِ الأرضيِ

يصدحُ عن عيونِكِ وابتسامَتِكِ الجميلةْ

كم وَشوَشتني عنكِ أغصانُ الخميلةْ

وسْطَ السهوبِ الناصِعَةْ

بالثلجِ في أطرافِ موسكو الرائِعَةْ

وأتوقُ حيناً أن تعي

أو صوتيَ المشتاقَ حيّاً تسمعي

الآنَ أنتِ بعيدةٌ عنّي قصيَّةْ

ما بيننا ثلجٌ وثلجٌ كم يحول

كي ألتقيكِ الدربُ نائيةٌ عصيَّةْ

وببضعِ خطواتٍ إلى الموتِ الوصول

اصدَحْ إلى أنْ تُغضِبَ الاعصارَ

يالحنُ ونادي

تلك السعاداتِ الضليلةَ في الرمادِ

في برْدِ هذا المكمنِ الأرضيِّ إنّي أتدفا

بالحبِّ .. حبُكِ ليس يطفا

***********

ياصديقي

ياصَديقي

هاهيَ الآنَ التماعاتُ الصواريخِ المُريعَةْ

بَرَقَتْ بصدرِ النافِذَةْ

في هدوءٍ موحِشٍ ليلي *

لحظةً نحوي انحنِ

واصغِ قلبيّاً إليّ

سأسرُّ الآنَ كِلمةْ

إنْ همى الرشاشُ أمطاراً وقطَّعْ

خيطَ عُمري فتقطَّعْ

اسحبِ القلبَ تَجِدْ إنْ غابَ صوتي

غنوةً فيهِ ستحيا بعدَ موتي

**********
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Admin
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 565
نقاط : 4420
الســــــمعة : 19
تاريخ التسجيل : 13/02/2009
العمر : 43
الموقع : http://ouledberriche.ahlamontada.net

مُساهمةموضوع: رد: ابداعات الكاتب الروسي سوركوف . و قضية تحرر الشعوب   الإثنين نوفمبر 09, 2009 7:37 am

شكرا لهذه المــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــلحمة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ouledberriche.ahlamontada.net
 
ابداعات الكاتب الروسي سوركوف . و قضية تحرر الشعوب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أولاد بـريــــــــش :: الأدب العربي :: الشعر العربي الفصيح-
انتقل الى: